كم هي زاخره الطبيعه بكنوز  تحتاج لمزيد من الإكتشاف و  يعد زيت الجوجوبا واحدا  من تلك الكنوز . 
كانت  نشأة زيت الجوجوبا في الشمال الغربي للمكسيك و في المناطق المجاوره بولاية أريزونا و جنوب كاليفورنيا .
وقد  كان زيت الجوجوبا و بذورها يستخدمان لدي السكان الأصليين لأمريكا منذ مئات السنين في أغراض مختلفه .
يعتبر  زيت الجوجوبا من أقرب الزيوت للدهون الطبيعيه الموجوده في الجلد البشري و تصنف الجوجوبا علميا علي أنها شمع نباتي سائل و ليس ( زيت ) . مما يجعلها تعمل كطبقه واقيه للجلد تحافظ علي رطوبته الطبيعيه .
يعد زيت الجوجوبا من الزيوت الضروريه لحماية الشعر و البشره من الجفاف . يحمي الجسم من البكتريا و الفطريات و لا يتسبب في غلق مسام البشره .
تحتوي الجوجوبا علي نسبه عاليه من فيتامين (ها) و فيتامين ( ب) المركب و معادن مثل السيليكون و الكروم و النحاس و اليود و الزنك مما يجعلها مغذي أمثل للشعر و البشره .

نظرا لما لزيت الجوجوبا من خصائص مضاده للبكتريا فإنه  يكافح نمو البكتريا المتسببه في ظهور حبوب البشره .
يساعد زيت الجوجوبا علي تفتيح المسام و تخليص البشره من العوالق.
يتمتع زيت الجوجوبا بخصائص مضاده للأكسده و يمكن إستخدامه كزيت للجسم مما يساعد علي نضارة البشره .
يساعد زيت الجوجوبا في إصلاح الشعر التالف عندما يتم تدليك فروة الرأس ببضع نقاط من زيت الجوجوبا مساءا ثم غسل الشعر في الصباح .
يمكن إستخدام زيت الجوجوبا علي نهايات الشعر المتقصفه ليعيد إليها القوه و الحيويه .
يمكن إضافة بضع نقاط من زيت الجوجوبا لمكيف الشعر ليمنح الشعر بريقا .
يحمي الشعرمن تأثير مياه البحر و حمام السباحه .
يعد زيت الجوجوبا مزيل أمن للمكياج .
يمكن خلط زيت الجوجوبا مع الماء بمقدار 1:1 و تدليك البشره مره إسبوعيا للحفاظ شباب البشره
يستخدم زيت الجوجوبا كمرطب طبيعي للشفاه 
لزيت الجوجوبا تأثير ملحوظ علي علامات التمدد و تأخير ظهور التجاعيد